أكدت والدة أحد ضحايا العقار المنهار بالإمام الشافعي وهى تجهش في البكاء، أن ابنها حي أسفل أنقاض العقار، مرددة "طلعوا ابني.. أنقذوه .. انا سمعت صوته".

وقال شقيق الضحية، إن أخي متواجد اسفل انقاض العقار، منذ ظهر اليوم، في اول لحظات انهيار العقار، ولم نستطع اخراحه، كونه مريضا نفسيا.

وتابع احد اقارب الضحية، ان المتواجد اسفل العقار شاب يبلغ من العمر 22 عاما، ومريض، واستمعنا الي اصوات استغاثته وصراخه عصر اليوم.