تفقد الشيخ سعد الفقي، وكيل وزارة الأوقاف بكفرالشيخ اليوم، الاثنين، يرافقه اللواء أحمد بسيوني زيد، رئيس مركز ومدينة دسوق، مسجد سيدي إبراهيم الدسوقي، وذلك للوقوف على آخر الاستعدادات لاستقبال مولد العارف بالله القطب الإبراهيمي أحد أعلام الصوفية في مصر والعالم والإسلامي.

رافق وكيل الوزارة ورئيس المدينة، الشيخ عادل زويل، مدير إدارة أوقاف قبلي، والشيخ أحمد بصلة، مدير إدارة أوقاف بحري بدسوق، والشيخ هاشم الفقي، إمام وخطيب مسجد سيدي إبراهيم الدسوقي، حيث تفقدوا المسجد وضريح القطب الدسوقي.

وقال وكيل وزارة الأوقاف بكفرالشيخ: إن الاحتفالات بمولد سيدي إبراهيم الدسوقي ستبدأ يوم الجمعة القادمة وحتى يوم 28 من شهر أكتوبر الجاري، مشيرًا إلى زيادة عدد العمال بالمسجد لخدمة رواد المسجد و رفع مستوى النظافة.

وأكد اللواء أحمد بسيوني زيد، رئيس مركز ومدينة دسوق، أن كافة الأجهزة التنفيذية بدسوق استعدت لاستقبال مولد القطب الإبراهيمي الذي يزوره نحو 2 مليون زائر من كافة المحافظات وعواصم البلدان الإسلامية، مشيرًا إلى أن هناك تنسيقا كاملا مع الأمن والأوقاف وكافة الجهات التنفيذية ليكون الاحتفال في أبهى صوره.