زار اللواء سامح مسلم مدير أمن كفر الشيخ اليوم، مستشفى مصطفى كامل العسكري بالإسكندرية للاطمئنان على الحالة الصحية للنقيب أحمد الزعفراني معاون مباحث قسم دسوق وأمين الشرطة إبراهيم المنياوي واللذان أصيبا بطلقات نارية خلال مطاردة أمنية مع هارب من تنفيذ أحكام بمدينة دسوق.

واطمأن مدير الأمن يرافقه اللواء أشرف ربيع مدير المباحث الجنائية بكفر الشيخ والعميد صبري العزب مفتش الأمن العام بكفر الشيخ على الحالة الصحية للمصابين من رجال الشرطة، مشيدًا بما لمسه من عزيمة وإصرار وروح معنوية عالية لديهما، متمنيًا لهما الشفاء العاجل والعودة لاستكمال الرسالة السامية في خدمة الوطن.

وكان هارب من تنفيذ أحكام بكفرالشيخ لقى مصرعه أمس بعد أن أطلق النار على ضابطين وأمين شرطة من قوة شرطة دسوق أثناء ضبطه، فبادلته القوة بإطلاق الأعيرة النارية ما أدي إلى إصابته ووفاته متأثرًا بإصابته.

وأسفر الحادث، عن إصابة الرائد علاء سكران رئيس مباحث قسم شرطة دسوق ومعاون المباحث النقيب أحمد الزعفراني وأمين الشرطة السري إبراهيم المنياوي، وتم نقل المصابين لتلقى العلاج اللازم بمستشفى دسوق العام"، وضبط السلاح الذي كان بحوزة المتهم عبارة عن بندقية آلية وذخائر وكمية من المخدرات ومبلغ مالي.