حددت محكمة جنح دمياط الجديدة، الخميس المقبل، لنظر القضية رقم 7081 لسنة 2016 والمتهم فيها "عبد الجواد عطية"، 58 عاما عامل، مقيم بمركز الحسينية محافظة الشرقية، لممارسته أعمال الدجل والشعوذة واستغلال حاجة المواطنين بدعوى "فك السحر وعلاجهم من الأمراض المستعصية".

كانت قوات مباحث الآداب بدمياط برئاسة الرائد بلال زغلول، بالاشتراك مع مباحث دمياط الجديدة، برئاسة الرائد خالد الجمال، قد ألقوا القبض على المتهم يوم 12 أكتوبر الجارى أثناء اختباءه بإحدى الشقق السكنية بمنطقة "مبارك الستين" بمدينة دمياط الجديدة، وبحوزته بخور وأدوات العمل ومبلغ مالى 1000 جنيه .
اعترف المتهم أمام المستشار محمد الشربيني وكيل النيابة، والمستشار أحمد شملول مدير النيابة، بممارسة أعمال الدجل والشعوذة للمواطنين مقابل الحصول على مبالغ مالية منهم.
وواجهت النيابة المتهم بالأحراز التى تم ضبطها بمنزله وهى عبارة عن ( تليفون محمول عثر به على شريحة عليها تسجيلات لجلسات خروج الجان من رواده الذين كانوا يتلقون العلاج على يديه)، كما شملت 3 أحجبة وبخور ولبان دكر وحبر جاف وقلم أحمر فلومستر، كما واجهة النيابة المتهم بكيس بلاستيك عبارة عن لبان دكر مطحون ومدون على الكيس لـ"جلب النساء"، وكيس آخر مدون عليه "اللهم اجعل لى قرينا من الجن لا يفارقنى أبدا".