أعلن وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، أن معركة تحرير مدينة الموصل العراقية تمثل لحظة فاصلة في إطار الحملة الرامية لإنزال الهزيمة بتنظيم داعش الإرهابي.

وذكرت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية، أن كارتر أكد "أن الولايات المتحدة ودول التحالف على استعداد لدعم العراق في معركته الصعبة لاستعادة الموصل - آخر معقل لداعش في العراق".

وعلى صعيد متصل، أكد الميجور جنرال جارى فولسكى، أكبر قادة قوات التحالف الدولي في العراق، أن معركة الموصل ستكون معركة "صعبة" ولكن القوات العراقية مستعدة لذلك.

وكانت آخر التقارير الإخبارية الواردة من بغداد أفادت بان القوات العراقية كبدت عناصر داعش - جنوب شرق الموصل - خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، وأن تسع قرى على الأقل بضواحي الموصل تم تحريرها من أيدي التنظيم الإرهابي.