تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمتجمعات العمرانية الجديدة، تعقد شركة “المال جى تى إم” يوم 30 أكتوبر الجارى، مؤتمرها للتطوير العقارى Real-estate Debate، بعنوان حماية القطاع العقارى، وذلك بفندق جراند نايل تاور.
يمنحReal-estate Debate الذى يلقى وزير الإسكان كلمته الافتتاحية، فرصة مهمة لكبار اللاعبين فى القطاع العقارى لمناقشة الفرص والتحديات التى تواجه السوق، و تمتد محاور المؤتمر لتشمل أكثر العناصر تأثيرا فى نشاط التطوير العقارى، ومنها مدى تأثره بأزمة نقص النقد الأجنبى، وتقييم أساليب الشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص، إضافة إلى رصد المشاكل الرئيسية التى يعانى منها القطاع، مثل التسجيل والترفيق ومنافسة الدولة.
تناقش أولى جلسات المؤتمر وضع الاستثمار والتمويل فى سوق العقارات، كما ترصد مع المتحدثين والحضور، أفضل الأساليب الواجب اتباعها للحفاظ على الرواج الذى مر به القطاع فى الشهور الأخيرة، وكيفية حمايته من الركود، وكذلك حماية الاقتصاد من اختناق السيولة داخل القطاع.
وتلقى الجلسة الثانية الضوء على مستقبل الاستثمارات الخليجية فى السوق العقارية المحلية، وترصد فرص الشراكة وكذلك المنافسة بين كبار اللاعبين المحليين والإقليميين، خاصة بعدما شهدت الفترة الأخيرة الإعلان عن عدد من المشروعات الجديدة برأسمال مصرى خليجى.
ويختتم Real Estate Debateأعماله، بجلسة ثالثة عن التحديات التى تواجه شركات الانشاءات والمقاولات، وتقييم موقف الأعمال التى حصلوا عليها من الدولة، والقطاع الخاص.
يتحدث ويشارك فى المؤتمر عدد واسع من قيادات ومسئولى الشركات العقارية والإنشاءات والمقاولات ومؤسسات التمويل والقطاعات المرتبطه به، ومن المرتقب أن يحضره أكثر من 300 شخصية مؤثرة من مجتمع الأعمال.
يذكر أن الأجندة الرئيسية لمؤتمرات شركة المال جى تى إم، تشمل 4 فعاليات سنويا، هى مؤتمر حوار مع الحكومة Government Business Dialogue، ومؤتمر أسواق المال Portfolio Egypt، وRealestate Debate، وأخيرا مؤتمر نظرة الرؤساء التنفيذيين CEO"s Thoughts، ويكشف عن توقعات كبار رؤساء الشركات للأداء الاقتصادى ومستقبل قطاعاتهم وشركاتهم قبل مطلع العام الجديد.