أعلنت شبكة أخبار “روسيا اليوم”، اليوم الإثنين، أن السلطات البريطانية جمّدت كافة الأرصدة المصرفية التابعة للشبكة، دون أن توضح ما هو السبب وراء اتخاذ هذا القرار.
ونقلت “روسيا اليوم” عن مارغاريتا سيمونيان مديرة الشبكة، قولها في تغريدة، عبر حسابها على موقع تويتر: “أغلقوا أرصدتنا كافة في بريطانيا. كافة الأرصدة! والقرار غير قابل للمراجعة”.
وأضافت سيمونيان أنه “من غير المستبعد أن يكون هذا الأمر مرتبط بالعقوبات البريطانية والأمريكية الجديدة، والتي لوحت واشنطن ولندن بالإعلان عنها مؤخرًا”.
وأوضحت الشبكة في بيان أن مصرف “ناشيونال وست”، كان قد أبلغ قناة روسيا اليوم، المختصة بأخبار بريطانيا بأنها لم تعد من زبائن المصرف. ولم يوضح البنك ما هو السبب وراء اتخاذ هذا القرار، بحسب المصدر نفسه.
وجاء في رسالة بعث بها المصرف إلى مكتب “روسيا اليوم” في لندن، بحسب البيان: “إننا قمنا مؤخرا بمراجعة شروط استخدام أرصدتكم، وتوصلنا إلى استنتاج مفاده أننا لن نقدم لكم هذه الخدمات في المستقبل”.
وأشار البيان، أن إجراءات إغلاق الأرصدة ستكتمل في ديسمبر/كانون الأول المقبل، عندما ستتم إعادة الأموال للشبكة بشيك مصرفي.
بدورها، أدانت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية إغلاق أرصدة الشبكة في بريطانيا.
وكتبت بسخرية على حسابها في موقع “فيسبوك”: “يبدو أن لندن بخروجها من الاتحاد الأوروبي، تركت في أوروبا كافة التزاماتها بضمان حرية التعبير”، حسب ما نقلته “روسيا اليوم”.