أحمد موسى: «القزاز» نال جزاءه والضباط لم يمثلوا بجثته لأنهم يخافون الله.. فيديو

قال الإعلامي أحمد موسى إن وزارة الداخلية المصرية اليوم شيعت الإرهابي أشرف القزاز، لافتا إلى أن الإرهابي كان أحد المشاركين في مذبحة كرداسة.

وأضاف موسى، ببرنامج « على مسئوليتي» على قناة «صدى البلد»، أن الداخلية شيعت الإرهابي إلى جهنم مثواه الأخير، وشرب من نفس الكأس الذي سقاه لضباط وجنود مثل بجثثهم.

وأوضح موسى أن المجرم أخذ جزاءه، ولأن الضباط المصريين يعرفون الله لم يمثلوا بجثته، ولكنه في النهاية حصل على جزائه، وتم تصفيته أثناء ملاحقته، بعد أن صدر عليه حكم بالإعدام من القضاء المصري.

أضف تعليق