حذرت دراسة جديدة من تأثير المحليات الاصطناعية والسكر المكرر على خصوبة المرأة، ونصحت النساء اللاتي يخضعن لعمليات تلقيح اصطناعي بالابتعاد عن المأكولات أو المشروبات التي توجد بها هذه المواد.
وذكرت الدراسة التي أجراها علماء في ساو باولو في البرازيل، أن المأكولات التي تحتوي على محليات اصطناعية قد تقلل من فرص نجاح التلقيح الاصطناعي، لافتة إلى أن التأثير الأكبر يأتي من المشروبات “الخالية من السكر” التي تحتوي على محليات اصطناعية بنسب كبيرة.
وتابع العلماء 524 امرأة يخضعن للتلقيح الاصطناعي، وتوصلوا إلى أن “جودة” البويضات الخاصة بالنساء اللاتي يشربن المشروبات “الخالية من السكر” كانت أقل بنسبة 53 بالمائة من غيرهن، بينما وصلت تلك النسبة إلى 39 بالمائة بين النساء اللاتي يشربن مشروبات سكرية، طبقاً لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
وأوضح العلماء أن هذه النتائج تعني بأن النساء اللاتي يستهلكن منتجات تتضمن محليات اصطناعية أو سكر مكرر، لديهن فرص حمل أقل بنسبة 10 بالمائة من غيرهن، وفق ما ذكر موقع “ذا تايمز”.
وقد تعرضت هذه الدراسة لانتقادات، إذ قال علماء آخرون إن النساء اللواتي يقبلن على شرب المشروبات التي تحتوي على محليات اصطناعية يعانين على الأغلب من البدانة أو نسب مرتفعة من السكر، وهم على الأغلب من المدخنين، وهي جميعها عوامل تؤثر على خصوبة المرأة.
وعلى صعيد متصل، حذرت دراسة أخرى من تناول الخضروات أو الفواكه التي تعرضت للرش بالمبيدات الحشرية، لافتة إلى أنها تؤثر على فرص نجاح الحمل بالتلقيح الاصطناعي.