أعلن الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتى مجددا وقف إطلاق النار لأجل غير مسمى بعد أن أعلن المتمردون ببلاده الهدنة تمهيدا لاستئناف محادثات السلام الرامية إلى إنهاء أحد أطول حركات التمرد في آسيا.
ونقلت شبكة “إيه بي سي” الأمريكية، اليوم السبت، عن مستشار الحكومة لمحادثات السلام جيسوس دوريزا قوله إن وقف إطلاق النار من جانب واحد الذي اعلنه مجددا الرئيس دوتيرتى سيصبح ساريا اعتبارا من غد الأحد ليتزامن مع بدء المحادثات مع المتمردين في العاصمة النرويجية أوسلو والتي من المتوقع أن تستغرق أسبوعا.
ومن المنتظر أن تتركز المحادثات على حل المشاكل الجذرية للتمرد والتي خلفت أكثر من 150 ألف قتيل وقوضت التنمية الاقتصادية بالفلبين.
وكان دوتيرتى قد أعلن وقف إطلاق النار فى 25 يوليو الماضي، لكنه تراجع عنه بعد أن أخفق المتمردون فى إعلان الهدنة من جانبهم.