كشف موقع "مير أي ماريتيم" الفرنسي المختص في الشئون البحرية العسكرية أن فرنسا تعرض على مصر مروحيات حربية من طراز "إن أتش 90" لتسليح حاملتي الطائرات "ميسترال"، و"تحيا مصر" و"أنور السادات".

وبحسب الموقع، فإن بارس تعرض نوعين من هذه المروحية، أولها من نوعية "تي تي أتش" لنقل القوات والمعدات، والثانية من نوعية "إن أف أتش"، المختصة في القتال البحري.

وأشار الموقع إلى أن شركة "إيرباص" المصنعة لهذه المروحية تشارك في المفاوضات بين مصر وفرنسا، في الوقت الذي تجري القاهرة مفاوضات مماثلة مع موسكو حول مروحيات كا-25 البحرية، التي تعرضها موسكو أيضا على مصر لتسليح "ميسترال".

وبين الموقع أن المروحيات الفرنسية لها أولوية بالنسبة لمصر، لاسيما وأنها تتمتع بقدرات أكبر من مثيلتها الروسية، إضافة إلى كونها تتوائم مع المروحيات القتالية المزودة للفرقاطة "فريم".