يسابق العاملون بمحطة اليسر لتحلية المياه في الغردقة، الزمن للانتهاء من أعمال الإنشاءات بالمحطة في القريب العاجل، حيث ذكر المهندسون بالمحطة أنه بنهاية العام الحالي سيتم الانتهاء من المرحلة الاولى من المحطة.

ويتابع اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر يوميًا الموقف التنفيذي للأعمال بالمحطة، حيث أكد أن هذه المحطة ستساهم في القضاء نهائيا على مشكلة المياه بمدينة الغردقة لأنها ستوفر 40 ألف متر مكعب من المياه يوميا كمرحلة أولى ستصل الى 80 الف متر مكعب فور الانتهاء من المرحلة الثانية.

وقال المحافظ إن محطة اليسر هى احد المشروعات الضخمة التى تنفذ بأيد وسواعد مصرية لتنضم الى سلسلة الانجازات وليس آخرها بتقنية الـ"o.r" التى تستخدم للمرة الأولى على مستوى دول شمال افريقيا فى إنشاء أكبر محطة تحلية مياه على أرض مدينة الغردقة بسعة انتاجية تصل 80 الف متر مكعب فى اليوم لمساندة الوارد لمدينة الغردقة من المياه وهو 50 الف متر مكعب بتكلفة مالية 750 مليون جنيه.

وأضاف المحافظ أن العمل يجرى هناك على قدم وساق طوال اليوم حتى يتم الانتهاء من المرحلة الاولى الشهر القادم لضخ 40 الف متر مكعب مياه صالحة للشرب لسد حاجة المدينة الأكثر إقبالا من قبل المصطافين الأجانب والمصريين، وفى العام القادم وبالتحديد فى يونيو تنتهى المرحلة الثانية ويصبح إجمالى السعة الانتاجية 130 الف متر مكعب حتى يتم الاستغناء عن الخزانات وضخ المياه بصورة مباشرة كما سيؤدى المشروع الى عدم الاحتياج لمياه النيل التى تهدر بكميات كبيرة أثناء نقلها من منطقة الزعفرانة التى تبعد 400 كيلو متر عن مدينة الغردقة وكخطوة تنتهجها الدولة فى الاستعانة بمحطات تحلية المياه تنفذ طبقا للمواصفات العالمية فى المدن الساحلية فالمشروع ليس فى مدينة الغردقة بل يجرى تنفيذه فى العديد من مدن محافظة البحر الأحمر.

وفى ذات السياق تجرى أعمال الإنشاءات بمشروع تنفيذ محطة معالجة الصرف الصحي (المعالجة الثلاثية) على الطريق الدائري الأوسط بمدينة الغردقة، حيث تم استكمال الأعمال بأحواض المعالجة واستكمال إنشاء السور الخاص بالمشروع وحفر خطوط الطرد، حيث ستعمل المحطة المعالجة بطاقة 90000 متر مكعب / يوم، وستقوم بري وزراعة مساحة 3 كم مربع، وأن قدرة المحطة الأساسية 150 الف متر مكعب يوم، حيث إن كمية المياه التي تدخل مدينة الغردقة عند تشغيل محطة اليسر سيتم ضخ 80 الف متر مكعب يوميا للمدينة.