أصبح الفنان محمد رمضان حديث الجميع بعد الاعلان عن تقدمه بأوراقه الرسمية للقوات المسلحة من أجل انضمامه للجيش لأداء خدمته العسكرية مع بلوغه سن الثامنة والعشرين من عمره.

وكان رمضان نشر أمس صورة له عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" أثناء تقديم أوراقه للالتحاق بالجيش المصرى، وقال رمضان تعليقا على الصورة: "مع الرجالة أثناء تقديم أوراقي للالتحاق بالجيش المصرى.. بإذن الله العريش".

وفي هذا التقرير نرصد أهم 5 أسباب دفعت "رمضان" للانضمام إلى الجيش والتخلى عن اعماله الفنية التي تقدر بملايين لمدة عام :

- أخطاء تامر وهيثم:

أول هذه الاسباب أن "رمضان" يتخوف من ان يلقى مصير نجم الجيل تامر حسني والفنان هيثم شاكر اللذين تعرضا للحبس لمدة عام، في ذروة نجاحهما، بعد تهربهما من الخدمة العسكرية، وخاصة أن رمضان لديه الكثير من الاعداء في الوسطين الفني والاعلامي.

- واقعة الخرطوش:

تراجع "رمضان" عن تصريحاته بأن سيارته تعرضت لرصاص خرطوش اثناء مروره على محور 26 يوليو بالقرب من ميدان لبنان، بسبب الضغط الاعلامي الذي تعرض له والتشكيك في روايته، علاوة على ذلك هجوم البعض عليه بأنه يبث روح القلق بين المصريين بأن الشارع المصري ليس فيه أمان على عكس ما تقوم به وزارة الداخلية من مجهود قتالي للحفاظ على امن وأمان مواطن المصري.

- دور البطل:

أراد رمضان ان يثبت للجميع انه فنان وطني من الطراز الاول وعلى أتم استعداد للخدمة في منطقة العريش بمحافظة شمال سيناء، التي تعد الاكثر تعرضًا للضربات الاهاربية في مصر.

- هروب من أزمات إنتاجية:

تعاقد الفنان محمد رمضان على 3 مسلسلات وفيلم لتقديمها خلال عام 2017، وهو الامر الذي لن يتحقق لضيق الوقت، وفي حال التحاقه بالجيش وانضمامه كفرد من افراد القوات المسلحة، فإنه لن يلتزم بالعقود هذا العام.

- عدم تأثر نجوميته بالغياب

بات الفنان محمد رمضان يتمتع بقاعدة شعبية كبيرة في الوطن العربي والتي تجعله يتخذ خطوة الالتحاق بالجيش وهو مطمئن لان نجوميته وشهرته لن تتأثر بفترة غيابه.