كشفت الأجهزة الأمنية بالدقهلية غموض وملابسات واقعة اختفاء الطفلة حنان أشرف نبيل 3 سنوات من أمام مسكنها بناحية ميت محسن مركز ميت غمر، يوم الإثنين الماضى، واشتبه ذووها في اختطافها على يد متسولة بالقرية.
ووجه مدير أمن الدقهلية اللواء مصطفى النمر بتشكيل فريق بحث برئاسة اللواء مجدى القمرى مدير مباحث الدقهلية والمقدم محمد الحسينى رئيس مباحث مركز شرطة ميت غمر، واستبعد فريق البحث الاشتباه الذي قرره ذوو المتهمة وبتطوير خطة البحث تم كشف غموض الواقعة حيث تبين قيام جارة الطفلة “إسلام على مصطفى” 26 سنة، ربة منزل، ومقيمة ميت محسن باستدراج الطفلة أثناء لعبها مع بنات المتهمة حيث قامت بالاستيلاء على قرطها الذهبى والتخلص منها بقتلها خشية افتضاح أمرها.
وبضبط المتهمة اعترفت بارتكاب الواقعة وأنها من أوهمت أهل الطفلة باشتباههم غير الحقيقى لإبعاد الشك عنها، وبإرشادها تم ضبط قرط الطفلة وحذائها وأقرت أنها تخلصت من جثة الطفلة بوضعها داخل “شيكارة” وسط بقايا طعام وأحكمت غلقها وجعلتها في مكان تجميع القمامة إلى أن تأكدت من مرور سيارة جمع القمامة وتحميل “الشيكارة”.
وبتتبع خط سير تلك السيارة تم التوصل لمكان إلقائها الأكياس بمقلب القمامة العمومى ويتم حاليا البحث عن الجثة وسط تلال القمامة جار عرض المتهمة على النيابة.