اختتم وزير النقل جلال سعيد اليوم، زيارة قصيرة لباريس التقى خلالها بوزير الدولة الفرنسي للتجارة الخارجية وتنشيط السياحة والفرنسيين في الخارج ماتياس فكل، ومسؤولي الوكالة الفرنسية للإنماء "أي إف دي" والشركة الوطنية للسكك الحديدية بفرنسا "إس إن سي إف".

وصرح وزير النقل - لوكالة أنباء الشرق الأوسط على هامش الزيارة - أن لقاءاته تناولت التعاون القائم بين مصر وفرنسا بالنسبة لعدد من المشروعات المشتركة لا سيما المرحلة الثالثة من الخط الثالث للمترو والممولة من الحكومة الفرنسية ومشروع تطوير ترام الرمل بالإسكندرية، فضلا عن سبل الاستفادة من الخبرات الفرنسية لتجديد وتحديث شبكة المترو والقطارات في مصر.

وكشف سعيد أن شهر نوفمبر سيشهد إطلاق المرحلة الثالث من الخط الثالث لمترو الإنفاق بعد الانتهاء من كل الإجراءات الداخلية في غضون شهر على الأكثر.

وحول ترام الإسكندرية، قال وزير النقل إن الهيئة القومية للأنفاق ستمثل الجانب المصري في التعاون والتنسيق مع الوكالة الفرنسية للإنماء، مضيفا أنه تم الاتفاق على تنفيذ 50% من المشروع، البالغ تكلفته 300 مليون يورو، من الموازنة العامة للدولة عن طريق مقاولين مصريين، لافتا إلى أن القرض سيغطي الوحدات المتحركة والأعمال المتخصصة الكهربائية والميكانيكية والخاصة بأنظمة التحكم.

وفي سياق متصل، قال وزير النقل إنه التقى برئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للسكك الحديدية "إس إن سي إف" قبل أن يزور المقر الرئيسي للغرف المركزية ومراكز التحكم وإدارة الأزمات للتعرف على سبل تناقل المعلومات في أوقات الأزمات.

وأكد أن مصر تسعى للاستفادة من خبرات دولة متقدمة في السكك الحديدية مثل فرنسا حيث تقوم شبكة القطارات بها بنقل 4 ملايين راكب يوميا بواسطة 15 ألف قطار وهو ما يعادل أربع مرات حجم التشغيل في مصر.

وعلى جانب آخر، قال وزير النقل إنه بحث مع وزير التجارة الخارجية ماتياس فكل تعزيز التعاون في مجال بناء القدرات وتنمية القوة البشرية والتشاور بين القيادات في مجال السكك الحديدية.

كما ناقش سعيد مع الوزير الفرنسي عروض التمويل والتوريد الخاصة بـ63 قطارا للخط الثالث لمترو، مشيرا إلى استمرار التشاور في هذا الشأن.

وكشف أن وزارة النقل ستدرس أيضا اقتناء قطارات عالية السعة من طابقين حيث يمكنها زيادة القدرة الاستيعابية للركاب بواقع % 50 و 60%، مشيرا إلى مقترحات بإنشاء خطوط ربط العاصمة الإدارية الجديدة أو مدينة 6 أكتوبر بالقاهرة بواسطة قطارات تعمل بالكهرباء بدلا من "الديزل".

وأكد وزير النقل أن هناك برنامجا قويا حاليا في مصر لتطوير السكك الحديدية وتحديث القطارات والمحطات والمزلاقانات ونظم الإشارات من خلال التعرف على تقنيات النقل الحديثة في دول متقدمة مثل فرنسا.

كان وزير النقل قد قام، في وقت سابق، بجولة تفقدية في محطة قطار "شرق باريس" برفقة مسؤولين من الشركة الوطنية للسكك الحديدية "إس إن سي إف" للتعرف على مستوى الخدمة وأحدث التقنيات المستخدمة لتشغيل القطارات.

و شاهد وزير النقل نماذج مختلفة من القطارات ذات الطابقين واستمع إلى شرح مفصل حول آليات تنظيم العمل داخل محطة القطار التي تستقبل يوميا آلاف المسافرين.. كما زار بباريس موقع إنشاء مشروع ترام مشابه لمشروع خط ترام الإسكندرية.

ويغادر وزير النقل جلال سعيد في وقت لاحق إلى القاهرة في ختام زيارة لباريس استغرقت 24 ساعة ضمن جولة خارجية استهلها بزيارة دولة توجو يومى 14 و15 أكتوبر لرئاسة الوفد المصري في قمة الاتحاد الإفريقي الاستثنائية للأمن والسلامة البحرية والتنمية في إفريقيا.