بدأ رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري اليوم السبت ، زيارة إلى العاصمة الإيرانية طهران، التي وصلها اليوم في زيارة رسمية يلتقي خلالها نظيره الإيراني محمد جواد ظریف وكبار المسئولين.
وبحث الجبوري في طهران مع رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني القضايا الثنائية، والحرب على تنظيم (داعش) الإرهابي، والمستجدات على صعيد المنطقة.
وكان رئيس مجلس النواب العراقي رئيس اتحاد برلمانات الدول الإسلامية سليم الجبوري قد كشف قبل أيام عن أنه سيقوم بزيارة رسمية لكل من إيران وتركيا في إطار تفعيل بنود ومقررات مؤتمر اتحادات برلمانات الدول الإسلامية، الذي عقد في بغداد، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الملفات المهمة، في مقدمتها الوضع الإقليمي وجهود محاربة الإرهاب والتطرف.
وقال مصدر مسؤول بالمكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب “إن الجبوري سيزور خلال أيام طهران ثم يعود إلى بغداد وبعد أسبوع تقريبا سيزور أنقرة، لافتا إلي أن الزيارتين ستكونان قصيرتين على ضوء القضايا ومشروعات القوانين المهمة ولعدم تعطيل العمل البرلماني”.
ولفت إلى أن عملية تحرير الموصل من قبضة “داعش” ستحتل محورا مهما بين القضايا المطروحة في الزيارتين، على ضوء حاجة العراق لدعم دولي ورؤية واضحة للحرب ضد الإرهاب ومرحلة ما بعد “داعش”، والوضع الميداني والاستعدادات الجارية لتحرير محافظة نينوى ومعالجة المشكلات الموجودة في عدد من المحافظات غير المستقرة على الصعيدين الأمني والسياسي، وفي مقدمتها محافظة ديالى شرقي العراق.