تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية من تصفية الجهادي الهارب أشرف إدريس عطية، فى إطار تنفيذ خطة الوزارة الرامية لملاحقة قيادات وكوادر التنظيمات المتطرفة الهاربة والمتورطة فى تنفيذ الحوادث الإرهابية والمرصود استمرارهم على نهجهم العدائى واضطلاعهم بالتخطيط لتنفيذ سلسلة أخرى من أعمال العنف خلال المرحلة الراهنة بهدف زعزعة الاستقرار والنيل من مقدرات الوطن.

توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطنى تفيد تردد الجهادى الهارب أشرف إدريس عطية القزاز "حركى حمزة " ( مواليد 18/4/1982 – نجار- يقيم كرداسة/محافظة الجيزة - محكوم عليه بالإعدام فى القضية رقم 12749/2013 جنايات كرداسة اقتحام وحرق مركز شرطة كرداسة وقتل والتمثيل بجثث عدد من ضباط وأفراد المركز على منزل شقيقته الكائن بالعقار رقم 2 بالدور الثانى طريق بنى مجدول / مدينة كرداسة محافظة الجيزة ، حيث تم إعداد الأكمنة اللازمة واستهدافه فجر اليوم.

إلا أنه حال مداهمة القوات الأمنية له فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها من داخله مما دفع القوات للتعامل مع مصدرها وأسفر ذلك عن مصرع الجهادى المذكور والعثور على بندقية خرطوش تركى الصنع و3 فوارغ من ذات العيار .

والمذكور من أبرز الكوادر الجهادية بمحافظة الجيزة ومسئول التخطيط والتسليح وتدبير المواد المتفجرة لعناصر البؤر الجهادية بنطاق المحافظة.

يشار إلى أن المذكور محكوم عليه بالسجن المؤبد فى القضية 16921/2014 جنايات كرداسة " تشكيل تنظيم مسلح لاستهداف مدينة الإنتاج الإعلامى ومبنى ماسبيرو".

كما أنه مطلوب ضبطه فى العديد من القضايا المتعلقة بالأعمال العدائية " تفجيرات – اغتيالات " من أبرزها : القضية رقم 2208/2015 إدارى كرداسة " اغتيال أمين شرطة من قوة قطاع الأمن الوطنى " والقضية رقم 25278/2016 جنايات الهرم " تشكيل تنظيم مسلح يستهدف ضباط الشرطة والجيش".

تم اتخاذ الإجراءات القانونية وإخطار النيابة لمباشرة التحقيقات.