أكد الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة على ضرورة تضافر الجهود لرفع النسبة المستهدفة من القضاء على الأمية بالمحافظة خلال السنوات القادمة من خلال توقيع مزيد من بروتوكولات التعاون المشتركة مع مختلف الجهات وخاصة الجامعة والتربية والتعليم وفرعى المجلس القومى للمرأة والمجلس القومى للطفولة والأمومة وكذلك اتخاذ الآليات والأساليب المقترحة من الجهات الشريكة والقرارات اللازمة لتفعيل وزيادة التحفيز للدارسين الأميين للالتحاق بفصول محو الأمي.

وفى هذا الصدد ترأست المهندسة نادية عبده نائب المحافظ اجتماع المجلس التنفيذى لمحو الأمية وتعليم الكبار حيث تم عرض النتائج المحققه لعامى 2015 /2016 والخطة التنفيذية لمشروعات محو الأميه لعامى 2016/2017 وما تم تحقيقه من المستهدف السنوى فى المشروعات بكل دورة امتحانية خلال شهور يوليو وأكتوبر2016 ويناير وأبريل 2017 وعرض لأهم المعوقات ومقترحات زيادة أعداد المستهدفين والوسائل التحفيزية له.

واستعرض مدير عام فرع الهيئة العامة لتعليم الكبار موقف البروتوكلات الموقعه بين الهيئه والمجلس الأعلى للجامعات ووزارة التضامن الاجتماعى (تكافل وكرامة) واسقفيه الخدمات العامه والاجتماعيه والمسكونية ووزارة الشباب (مشروع المصريون يتعلمون ) لتوسيع قاعدة استفادة الدارسين ولمحاصرة الظاهرة والقضاء عليها فى أغلب مراكز وقرى ونجوع المحافظة.