جددت نيابة أمن الدولة العليا، برئاسة المستشار خالد ضياء المحامى العام الأول للنيابات، للمرة الثانية، حبس 6 عاملين بهيئة النقل العام بالقاهرة، 15 يوماً على ذمة التحقيق لاتهامهم بالانضمام لجماعة إرهابية، وتشكيل خلية إرهابية داخل "هيئة النقل العام" للتحريض على تنظيم إضرابات داخل الهيئة .
وكشفت التحريات، أن المتهمين استقطبوا مجموعة من العناصر وتم تكليفهم بالتحرك داخل أوساط العاملين بالمرفق بهدف الضغط على مسئولى الهيئة بهدف تنفيذ بعض المطالب الفئوية المتمثلة فى رفع الحوافز والبدلات الخاصة بالعاملين .
كما كشفت عن تحريض المتهمين لتلك العناصر التى استقطبوها والعاملين بالهيئة على تنظيم إضراب عن العمل وتعطيل حركة المواصلات، خاصة فى بداية العام الدراسى الجديد بهدف إحداث أزمة مرورية فى البلاد .
وشملت المضبوطات مع المتهمين، حاسب آلى يحتوى على بعض المنشورات التحريضية وهاتف محمول وكمية من المنشورات المطبوعة .