نشر موقع "إيه بي سي" الأمريكي تقريرا حول مساعدة القوات الاسترالية الخاصة للجيش العراقي في معركته لتحرير الموصل، مستندا على تصريحات لوزير الدفاع الاسترالي.

أكد وزير الدفاع الأسترالي ماريز باين على أن القوات الخاصة تتألف من 80 فردا سيساعدات تحالف القوات العراقية لإخرج داعش من الموصل.

وأشار باين إلى أن الدعم الاستشاري للقوات القوات الخاصة سيظل كما كان في الشهور السابقة.

وامتنع باين عن الإدلاء بأي تفاصيل تتعلق بلعب دور مماثل لعمليات عسكرية نفذتها القوات الاسترالية سابقا، خاصة في معركة الرمادي حيث نفذت ألف ضربة جوية.

وقال وزير الدفاع الاسترالي عن عملية تحرير الموصل بأن الطريق إليها طويل، ومن المتوقع أن يستغرق وقتا، إنها ليست عملية بسيطة.

وأشار موقع "إيه بي سي" الإخباري الأمريكي الذي نقل تصريحات وزير الدفاع الاسترالي إلى وجود مخاوف كبيرة تتعلق بمليون مدني يعيش في الموصل أثناء يداية محركة الشوارع لاستعادة السيطرة على الأرض التي فقدوها منذ عامين.

ورفض وزير الدفاع الاسترالي الحديث عن ضحايا مدنيين محتملين.