قال الدكتور محمد الياقوتي وزير الأوقاف السوداني الأسبق، إن العالم في حاجة إلى علوم دار الإفتاء وريادتها.
وأضاف الياقوتي ، خلال كلمته بمؤتمر دار الإفتاء العالمي، أن الفتوى بغير معرفة دليل على أن صادرها لا يخشى الله عز وجل، مطالبا برفع التوتر الموجود عند المسلمين في الغرب.
وطالب بالتصدي للإفتاء من غير المؤهلين والابتعاد عنه، والانفصال بين من يفتي ، وبين واقع الناس وأحوالهم.