قال السفير سيد أبو زيد مساعد وزير الخارجية الأسبق إن القضية الفلسطينية تراجعت على سلم أولويات المنطقة بسبب استشراء الإرهاب في المنطقة وانكفاء معظم الدول العربية على محاربته في الداخل مشيرا إلى أن كل ذلك يصب في مصلحة إسرائيل.

وتابع السفير في مداخلة له في ندوة "مصر والقضية الفلسطينية" والتي أقيمت بالعين السخنة صباح اليوم الاثنين أن الوضع الدولي هو الآخر فلت من أيد أصحاب القضية الفلسطينية بسبب تحول الموقف الروسي والصيني بعد أن سبقتنا إسرائيل إلى الدولتين الكبيرتين مطالبا بأن ينتبه الفلسطينيون إلى الموقف الدولي ويوحدوا صفهم حتى لا تدعي إسرائيل أنها تتفاوض مع نصف أصحاب قضية.

وشدد أبو زيد على ضرورة العودة إلى مرجعيات العمل العربي في الجامعة العربية وخاصة القرار 181 ويتبنّى خطة تقسيم فلسطين القاضية بإنهاء الانتداب البريطاني على فلسطين وتقسيم أراضيها إلى 3 كيانات في حال استمرار إسرائيل في غيها.