أعلنت شركة سامسونج عن إجراء تحقيقات لتحديد سبب انفجار جلاكسى نوت 7 فى وقت سابق هذا الشهر، ولكن لم يتمكن مهندسو الشركة من محاكاة حوادث الانفجار للتوصل للسبب الحقيقى، لذا كشفت تقارير وسائل الإعلام أن الحكومة الكورية الجنوبية أجرت تحقيقا منفصلا للعثور على سبب مشاكل البطارية، إذ سيجرى التحقيق من قبل مختبر فحص كوريا ( KTL )، الذى بدأ مؤخرا النظر فى بعض التحقيقات التى قامت بها سامسونج.
ووفقا للموقع الهندى Phonearena وعلاوة على ذلك قال مختبر الفحص إنه لن يتوقف عند اختبار البطارية داخل جلاكسى نوت 7، بل يتستخدم الأشعة السينية وتكنولوجيا الحوسبة لاختبار أى شىء متعلق بسامسونج من أجل معرفة سبب هذه المشاكل.
وقال مسئول بشركة سامسونج "لقد سلمنا الهواتف التى اشتعلت بها النيران إلى KTL ، وسنتعاون معهم فى التحقيق، ولكن لا يمكننا أن نجلس وننتظر نتائجها، لذا استعددنا بكافة الموارد الممكنة لمعرفة السبب الدقيق للمشاكل فى أسرع وقت ممكن".