طالب سليمان وهدان وكيل البرلمان، ورئيس اللجنة المشرفة على انتخابات هيئة مكتب لجنة الإسكان من جميع المرشحين بإلقاء كلمة وناشدهم بضرورة العمل فى المستقبل من أجل رفعة البلد دون النظر إلى نتيجة الانتخابات.

وفى البداية قال علاء والى المرشح على منصب رئيس اللجنة، "ترشحت من أجل النهوض بمصلحة الوطن ويكون حال فوزى فى خدمة المجتمع وبقول لأخويا معتز أنا تحت أمر البلد".

فيما قال معتز محمود المرشح على منصب رئيس اللجنة أيضا، "بشكر كل الزملاء والمنافسين وأتمنى أن نكون كتلة واحدة".

ومن جانبه قال هشام الشطورى، المرشح على منصب الوكالة: "أتمنى أن أكون جديرا بصوتكم وهذا هو الوضع الطبيعى أن من يعمل يستمر فى منصبه والذى لا يعمل لن يأتى مرة أخرى".

وقال أبو العباس التركى المرشح على منصب الوكالة أيضا: لست جديرا بالمنصب ولكن أريد أن أخدم الجميع. وعلق يسرى المغازى على قرار ترشحه لمنصب الوكالة قائلا: "سنتعاون مع بعضنا البعض دون النظر إلى النتيجة".

وفى السياق ذاته قال محمد إسماعيل مرشح الوكالة: "لو كتب لى النجاح هذه المرة لن أترشح مرة أخرى لكى أترك الفرصة لغيرى، ونفس الحال للنائب عبد الوهاب خليل المرشح الأخير على منصب وكيل اللجنة.

وقال عمرو أبو اليزيد المرشح على منصب أمانة السر، إن اللجنة تضم عددا كبيرا من القامات ولى الفخر أنى أنتمى لهذه اللجنة، وأيده خالد عبد العزيز المرشح الثانى على منصب أمانة السر مؤكدا أن الفترة الحالية تحتاج إلى تكاتف جميع الجهود.