في واقعة قذرة وحقيرة أساءت إلى الإسلام وإلى القرآن الكريم، تمكنت مباحث ميناء الإسكندرية من ضبط كميات من مخدر الحشيش موجودة داخل حاويتين تحتوي على عدد كبير من المصاحف وعبوات المصاحف والزينة الإسلامية قادمة من بيروت.
وكانت قد تلقت مباحث أمن ميناء الإسكندرية معلومات أفادت دخول الحاويتين على أن محتواهم مصاحف وعبوات مصاحف نحاسية وزينة إسلامية، ولكن في الحقيقة احتواء هاتين الحاويتين على ما يقرب من خمسة أطنان من مخدر الحشيش، وهذا ما اكتشفه الأمن بعد القيام بعمليات التفتيش.
من جانبه قامت المباحث بضبط الحاويتين وفتح التحقيقات لإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، حيث تم نقل المخدر إلى الطب الشرعي وفتح محضر بالواقعة للعرض على النيابة العامة.