قال الدكتور مجدي عاشور المستشار الاكاديمي لمفتي الجمهورية ان كلمة أقليات لا تطلق علي العدد القليل وإنما علي المسلمين المتواجدين في بلاد تحكم بغير الاسلام والثقافة الاسلامية
واوضح عاشور ان كل إدارات دار الإفتاء تتواصل مع المسلمين في الخارج من منطلق مسئوليتها وهناك خطوط هواتف بعشر لغات ونستقبل اسئلة كثيرة من جميع بلدان العالم
واضاف خلال بحثه الذي القاه بالجلسة الاولي من موتمر الافتاء الدولي المنعقد، ان دار الإفتاء تهتم بالتدريب علي الفتوي واعداد المفتين ليس فقط علي العلوم الشرعية ولكن الاجتماعية والعلوم الجديدة كالتنمية البشرية وعلوم التواصل
واكد عاشور ان الدار اصدرت كتب بلغات مختلفة وترجمت 1000 فتوي بعدة لغات الانر الذي دعي البرلمان الاوربي لاعتبار دار الإفتاء المصرية مرجعية دينية للاسلام.

وان دار الإفتاء اجابت علي 9700 فتوي بالانجليزية و 2300 فتوي بالفرنسية حاولت الدار خلال الاجابة عليها محاربة الفكر المتطرف لداعش واخواتها