قال مصدر عراقي في محافظة نينوى اليوم الإثنين: إن المنقلبين على زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي أعلنوا عبر مكبرات صوت في الموصل، عن اعتقال زوجته وهروبه باتجاه مدينة الرقة السورية، مشيرا إلى أن المنقلبين أكدوا أن حكم البغدادي في الموصل “انتهى”.
وأوضح المصدر أن أبوبكر البغدادي، نجا من ضربة جوية قاتلة قرب منطقة الغابات في الموصل وهو في طريقة إلى مدينة الرقة، معقل تنظيم “داعش” في سوريا، لافتا إلى مقتل أحد أبرز قادة ما يسمى بـ”جيش العسرة” وعدد من مرافقيه.
وبحسب “السومرية نيوز” قال المصدر: إن “زعيم تنظيم داعش أبوبكر البغدادي نجا اليوم، من ضربة جوية قاتلة استهدف رتلا عسكريا كان بداخله في منطقة الغابات في مدينة الموصل”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “المدعو أبوموسى المغربي وهو أحد أهم قادة جيش العسرة قتل مع عدد من مرافقيه بالضربة”، لافتا إلى أن “أكثر من خمس مركبات بعضها مصفح احترقت بالكامل نتيجة عمليات القصف المركزة”.
يذكر أن القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن في الساعات الأولى من صباح اليوم الإثنين، انطلاق عمليات تحرير مدينة الموصل من قبضة “داعش”، مشيرًا إلى أن القوات التي ستدخل الموصل هي “الجيش العراقي والشرطة الوطنية”، حصرًا، ودعا أهالي الموصل إلى التعاون مع القوات المحررة و”التعايش السلمي” مع كافة المكونات بعد التحرير.