قال الشيخ محمد الخلايلة الأمين العام لأمانة الإفتاء في الأردن، إننا تعودنا أن تجمعنا أرض مصر الحبيبة في مؤتمراتها داعين الله تعالي أن ينعم عليها بالأمن والأمان لأنها ضمير العرب.

وقال الخلايلة في تصريح له على هامش مؤتمر الإفتاء العالمي عن الأقليات المسلمة إن العالم الإسلامي يعيش تضاربا في الفتوى، وسبب انتشار التطرف هو الفتاوى المتشددة.

وأشار الى أنه لابد من التأهيل الإفتائي للائمة حتى نرتقى بفكر الإنسان، وضمان استقرار المجتمعات، كما أنه لابد من دفع الظلم عن الأقليات المسلمة.

وأوضح الأمين العام لأمانة الإفتاء في الأردن أن الخطاب الديني موجود بالفعل ولكنه يحتاج الى تجديد وتطوير من خلال التدريب الجيد على الإفتاء وتأهيل العلماء جيدا لنشر صحيح الدين.