قال الدكتور محمد بشاري، أمين عام المؤتمر الإسلامي، إنه يجب علينا أن نحرر الفتاوي من الإرهابيين

وأوصي «بشاري» في مناقشة بحثه الذي قدمه اليوم في المؤتمر العالمي للافتاء بأمرين تكثيف العمل الدعوي في الخارج بإنشاء مزيد من المراكز الإسلامية.

وأضاف أن الأمر الثاني هو تفعيل دور الإعلامي الإسلامي بإنشاء فضائيات ومجلات إسلامية لبيان صحيح الدين، مشيرًا إلى أن فرنسا بها خمسة مراكز إسلامية وترفض مصطلح الأقليات وكل سواء في القانون.

وطالب بدعم وتأهيل قادة الرأي الديني في مجال الإفتاء في الخارج مشددا علي ضرورة النظر في المناهج المتبعة في الكليات الشرعية واضافة تدريس العلوم النفسية.