قال الخبير الاستراتيجي والعسكري العراقي، أمير الساعدي، إن جهاز مكافحة الإرهاب العراقي سيعيد سيناريو تحرير لمدينة الفلوجة أثناء معركة تحرير الموصل، مؤكدا أن الجهاز سيقوم باختراق مركز مدينة الموصل وسيحسم المعركة.
وأضاف الساعدي خلال مداخلة لفضائية “الغد” الاخبارية، مع الإعلامي ياسر رشدي، أن تنظيم داعش الإرهابي حاول خلال الأيام الماضية خلخلة القاعدة الأمنية في العراق بشن هجمات ضد المركز السياسي والرمزي للدولة العراقية في العاصمة بغداد بعدة هجمات إرهابية، لافتا إلى أن التنظيم شن هجمات إرهابية في عدة مناطق أخرى بالعراق، وهو ما اعتبره محاولات لإبطاء تقدم القوات العراقية صوب تحرير الموصل.
وأوضح الساعدي أن تلك الهجمات الإرهابية الأخيرة كانت بمثابة اختبار لقدرات الجيش العراقي وثباته في المواقع والمحاور بهدف محاولة كسر الخطوط الدفاعية، لافتا إلى أن المعركة الحاسمة ستكون في قلب الموصل بقيادة قوات مكافحة الإرهاب.