قال المهندس جمال السادات رئيس مجلس إدارة شركة اتصالات مصر، إنه يعترض على ما يتردد من أنباء بشأن اتفاق الشركات مرة واحدة لرفض رخص الجيل الرابع فى الموعد النهائى فى 22 من سبتمبر الماضى، مشددا أن هذا الأمر لم يحدث وهو ما يظهر من تنافس الجميع بالسوق .
وأشار السادات فى تصريحات على هامش معرض جيتكس للتقنية، إلى أهمية تقنية الجيل الرابع فى تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين وكافة القطاعات المعتمدة على التكنولوجيا بجودة عالية .
وأكد حازم متولى الرئيس التنفيذى لشركة اتصالات أن الشركة ستكون أكثر انتشارا بخدمات الجيل الرابع للمحمول كما كانت فى الجيل الثالث، مشيرا إلى أهميتها فى تحسين سرعات الإنترنت .
وأشار متولى إلى أن الضغوط على الدولة كانت كثيرة من زيادة أسعار مدخلات التشغيل و الكهرباء و المرتبات نتيحة التضخم، ونفس القصة لدى المنافسين ما يدفعنا لنكون مبدعين ومبتكرة لاستمرار التنافسية وعائد اقتصادى معقول إذ أن الشركة هى الأكثر استثمارات فى السوق منذ بدأ عملها حيث يصب حجم استثماراتها منذ بدأ عملها لأكثر من 40 مليار جنيه .
وأضاف استثمرنا العام الماضى نحو مليار و700 مليون فى الشبكة العام الماضى إضافة لوضع حلول تقنية تعادل نقص الترددات ضمن حلول للتوسع، لافتا أن الشركة طلبت ترددات من 2013 ولم تكن متوفرة .
وأضاف أن العام القادم سيزيد حجم الاستثمار للشبكة لإطلاق عروض وخدمات جديدة للمشتركين، لافتا إلى وجود قيمة من الإنفاق على العلامة التجارية .