قال برونو مايس، ممثل يونيسف في مصر، إن هناك ضرورة لزيادة وعى وتمكين الأمهات وضرورة العمل مع منظمات المجتمع المدنى وتكثيف الجهود من خلال شراكات بناءة وفعالة للتأكيد على أهمية الرضاعة الطبيعية حتى يحصل كل طفل على البداية المثلى لنمو عقلي وبدني سليم.

وأضاف ممثل منظمة اليونيسيف خلال كلمته بالمؤتمر المنعقد الآن بأحد فنادق العاصمة أن هذا الاهتمام يأتي فى إطار التركيز على الألف يوم الأولى من حياة الطفل، مشيرا إلى أنه ومن خلال هذه المبادرة التي تساهم في دعمها وكالة الولايات المتحدة للتنمية الدولية، نعمل سويا مع وزارة الصحة والسكان على تأكيد التزامنا بأن تصبح المنشآت الصحية في مصر صديقة للطفل والأم.

وأكد مايس أن المنظمة تولي اهتماما أيضا بتعزيز تطبيق الشرعية الدولية لتسويق بدائل لبن الأم مما يضمن حماية الرضاعة الطبيعية والحد من مخالفات تسويق بدائل لبن الأم" .