‎أطلقت اليوم الإثنين وزارة الصحة والسكان مبادرة قومية لدعم وتشجيع وحماية الرضاعة الطبيعية والمنشآت صديقة الأم والطفل.

وتأتي المبادرة في إطار البرنامج القومى للرضاعة الطبيعية الذي تتبناه وزارة الصحة والسكان، حيث تشمل بناء قدرات المنشآت الطبية من وحدات الرعاية الصحية الأولية ومستشفيات النساء والتوليد، من خلال تبني سياسات لتمكين الأمهات من البدء بالرضاعة الطبيعية مباشرة بعد الولادة، ثم الرضاعة الطبيعية المطلقة أول 6 أشهر من عمر الطفل، مع الاستمرار في الرضاعة بعد ذلك حتى عمر العامين.

كما تعتمد المبادرة على تطبيق المنهجية الدولية للمنشآت الصديقة للطفل طبقا لمعايير منظمة اليونسيف ومنظمة الصحة العالمية.

وفي الوقت الذي تؤكد فيه الدراسات العلمية على أهمية الرضاعة الطبيعية المطلقة في الستة أشهر الأولى من عمر الطفل، إلا أن معدلات الرضاعة المطلقة في تراجع على مستوى دول العالم.