شيع المئات من أهالى قرية الماى التابعة لمركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية، ظهر اليوم الاثنين، جنازة الشهيد مجند حماد أحمد حماد والذى استشهد فى الهجوم على دورية أمنية بسيناء.

حيث صلى الأهالى الجنازة على جثمان الشهيد فى مسجد الفتح بمدخل القرية بحضور عدد من القيادات التنفيذية والأمنية بالمحافظة ومندوب عن المستشار العسكرى.

وحمل الأهالى الجثمان إلى مقابر العائلة بالقرية مرددين هتافات "لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله ".

وقال جيران الشهيد إن حماد هو أصغر أشقائه الأربعة وأنه سافر منذ 6 أيام تقريبا بعد تماثله للشفاء من إصابة بشظايا فى الجسد فى حملة أمنية منذ ثلاثة أسابيع؛ مضيفا أنه كان يعمل سائق على توك توك طوال فترة إجازنه ليعول أسرته , كما أنه حاصل على دبلوم صناعة ووالدة فلاح ووالدته ربة منزل.