وتابع مركز معلومات النيابة ما نشر بأحد المواقع الإلكترونية الأربعاء الماضي بعنوان “إخصائية اجتماعية تجبر طالبات على خلع ملابسهن في مدرسة بالفيوم”، والذي جاء في تفاصيله أن إخصائية اجتماعية بإحدى مدارس الفيوم أجبرت طالبات أحد الفصول بالصف الثاني الإعدادي على خلع الزي المدرسي والبقاء بالملابس الداخلية وذلك بعد أن فقدت إحدى الطالبات هاتفها المحمول، فتقدمت بشكوى إلى مدير المدرسة الذي كلف الإخصائية الاجتماعية وتدعى “ج ز” بتفتيش البنات فأجبرتهن على خلع ملابسهن.
فيما وجه رئيس الهيئة نيابة الفيوم القسم الثاني المختصة بسرعة إنهاء التحقيقات والحزم في توقيع عقوبة مشددة متى ثبت الجرم التأديبي قبل المخالفة لما فيه من شذوذ في مسلك موظف عام يستوجب المساءلة سيما مع استهتارها بخصوصية الطالبات واتيانها بتصرف ما كان يفترض صدوره داخل صرح تعليمي.