تفتتح مكتبة جديدة لعلم الأنساب في لوكسمبورج في سبتمبر المقبل، يمكن من خلالها للزوار تعقب جذور العائلات المحلية ومعرفة الحكايات الشيقة عن أسلافهم.
وذكرت صحيفة “لوكسمبورجر فورت” أنه سيكون أمام الزوار وأعضاء المنظمة المشرفة على المكتبة على السواء ما يزيد على مليون ونصف مليون من السجلات لأكثر من 500 ألف عائلة تحت تصرفهم، فضلا عن وجود حوالي 226 كتابا محملة من خلال برنامج “بي دي أف” للمستندات المنقولة، مما يجعلها أكبر مجموعة كتب عن العائلات في دولة لوكسمبورج الواقعة غرب أوروبا وعضو بالاتحاد الاوروبي.
وذكر روبرت ديلتجن رئيس المنظمة المشرفة على مكتبة “لوكسريسنز” أنها ستضم غرفة للأبحاث، مشيرا إلى أن الهيئة كانت قد بدأت نشاطها عام 2006 ولكن بعد عشرة أعوام أصبح لها مكتبة مستقلة.