قالت الدكتورة لميس جابر عضو مجلس النواب، إن فيديو سائق التوك توك كان له رد فعل غريب للغاية، حيث كان الناس ضده وليس معه، بدليل أن المقال الذي كتبته عنه "اتشير" على نطاق واسع، وتلقيت إشادات كثيرة عليه و"ده معناه إن في ناس كتير بتأيدني في رأيي" على حد قولها.

وأضافت "جابر"، خلال لقائها مع الإعلامية أسماء مصطفى في برنامج "نهار جديد" على قناة النهار، اليوم الاثنين، أن السوشيال ميديا مضللة جدًا ولا تعكس حجم التفاعل الحقيقي، لافتة إلى أن هناك كتائب إلكترونية يتم توجيهها لبعض الأغراض، التي توهم الكثيرين بأن هناك تفاعل كبير تجاه أمر ما.

وانتقدت عمل الحكومة الحالية، موضحةً أنه منذ ثورة يناير حتى الآن، تولت مقاليد الأمور 15 حكومة، في حين أن الحكومة الحالية التي يشتكي الكثيرون منها، موجودة منذ عامين فقط، لافتة إلى أنها لكي تعمل ويكون لها أثر فعّال تحتاج لـ4 أو 5 سنوات على الأقل، ليظهر هذا الأثر، مضيفة "البلد هتقع عشان السكر.. انتوا متخيلين!!".

وسخرت "لميس" من دعوات التظاهر لما يسمى بـ"ثورة الغلابة" في 11/11 المقبل، قائلة "مالها 11/11؟ ما ينفعش تبقى 12/12 ولا 6/6؟ هتعمل ايه يعني.. ولا يعملوا حاجة.. والله العظيم لو نزل واحد لينضرب من الناس في الشارع"، موضحةً أن هناك أناس تتصيد الأخطاء والمشاكل لأهداف خاصة، في حين كنا كمصريين إبّان نكسة 1967، لم نتحدث عن الأسعار نهائيًا، بل وقفنا جنبًا إلى جنب، موضحةً كنا وقتها في حرب صريحة ومعلنة أما الآن فنحن في حرب أيضًا لكن "مش واضحة لكل الناس".