وصول قيادات دينية من دول العالم لحضور مؤتمر أئمة الأقليات المسلمة

وفد سعودي رفيع المستوى يغادر القاهرة عائدا إلى الرياض

مساعد رئيس الجمهورية ووزير التجارة يغادران إلى جنوب أفريقيا

عمرو موسى يتجه إلى فرنسا فى مستهل جولة خارجية

مطار القاهرة يرحل 56 أفريقيا وعربيا حاولوا التسلل إلى إيطاليا

شهدت صالات مطار القاهرة عددا من الأحداث خلال الساعات الماضية، اليوم الاثنين، حيث استقبل المطار قيادات دينية من مختلف دول العالم للمشاركة فى فعاليات المؤتمر العالمى، الذى تنظمه دار الإفتاء المصرية، تحت عنوان "التكوين العلمى والتأهيل الإفتائى لأئمة المساجد للأقليات المسلمة".

من بين القيادات الدينية "محمد مطر سالم الكعبى" رئيس هيئة الأوقاف بالإمارات و"يونهير إلياس" رئيس مجلس علماء مسلمى ماليزيا ومفتى الكونغو ورئيس اتحاد مسلمى ماليزيا، الشيخ "أحمدو ولد لمرابط ولد حبيب الرحمن" إمام المسجد الجامع ومفتى موريتانيا، قادما من المغرب، حيث يهدف المؤتمر إلى مواجهة التطرف والإرهاب الفكرى والتصدى لفوضى الفتاوى وتصدر غير المتخصصين للفتوى ومواجهة جماعات التطرف والإرهاب التى تسعى إلى توظيف الدين والمعتقد لتحقيق المكاسب والتأييد وتمارس العنف بغطاء ديني لتبرير القتل وسفك الدماء بل والالتفاف على النصوص الدينية وبترها من سياقها للترويج لأفكارهم التى تسعى لنشر الخراب والدمار فى كل مكان.

من المقرر أن يشارك قيادات دينية ومفتون وممثلو 80 دولة على مستوى العالم فى فعاليات المؤتمر العالمى لدور وهيئات الإفتاء فى العالم، الذى سيصدر وثيقة القاهرة للجاليات المسلمة، حيث تقترح حلولًا عملية وعلمية لكل المشكلات التي تواجهها تلك الجاليات في الخارج.

فيما غادرت بعثة أوائل الجمهورية فى الثانوية العامة، متوجهة إلى ألمانيا فى جولة سياحية وثقافية تستغرق أسبوعا لزيارة المعالم السياحية والأثرية فى ألمانيا.

حرصت قيادات مصر للطيران على توديع الطلبة بصالة السفر، حيث تم إقامة احتفالية لتوديعهم، وأعطى "شريف فتحى" وزير الطيران المدني توجيهاته باستقبال أوائل الجمهورية من طلبة الثانوية العامة المسافرين صباح اليوم الاثنين إلى فرانكفورت بصالة الخدمة المميزة بمبني الركاب رقم 3 وتقديم كافة التسهيلات اللازمة لهم خلال سفرهم لقضاء رحلة العمر في ألمانيا.

وكان فى توديعهم الطيار "شريف عزت" رئيس شركة مصر للطيران للخطوط الجوية و"رضا متولى" رئيس شركة مصر للطيران للسياحة (الكرنك) والأسواق الحرة، بحضور "فهمى عنبة" رئيس تحرير جريدة الجمهورية و"حمدى حنضل" مدير التحرير ولفيف من قيادات مصر للطيران وشركة ميناء القاهرة الجوى ومؤسسة دار التحرير للطبع والنشر، حيث غادرت البعثة على رحلة مصر للطيران رقم 785 المتجهة إلى مدينة فرانكفورت بألمانيا وعلي متنها 36 طالبا.

وغادر وفد سعودى رفيع المستوى برئاسة "سعود بن عبدالله بن سالم القحطانى " مستشار بالديوان الملكى السعودى، عائدا بطائرة خاصة إلى الرياض بعد زيارة قصيرة لمصر استغرقت عدة ساعات.

وصرحت مصادر مطلعة شاركت فى وداع الوفد السعودى بأن الوفد التقى خلال زيارته مع عدد من كبار المسئولين، حيث تم استعراض تطورات الأوضاع بالمنطقة والعلاقات المصرية السعودية والأزمات فى سوريا واليمن وليبيا ومواجهة التنظيمات الإرهابية في ضوء استمرار التنسيق والاتصالات بين القيادتين المصرية والسعودية.

كما غادر المهندس إبراهيم محلب، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والإستراتيجية والمهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، متوجهين إلى جوهانسبرج فى زيارة تستغرق عدة أيام.

يشارك "محلب" و"قابيل" فى بعض الفعاليات التى تتناول القضايا الاقتصادية والتجارية فى أفريقيا ودعم علاقات التعاون بين دول القارة وزيادة التنسيق بين الدول الأفريقية خلال الفعاليات الدولية مع باقى دول العالم.

وغادر أيضا عمرو موسى الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية ورئيس المؤسسة المصرية لحماية الدستور، متوجها إلى باريس فى مستهل جولة خارجية تشمل زيارة فرنسا وروسيا والنمسا، يشارك خلالها فى عدة فعاليات تتناول تطورات المنطقة والعالم.

وكان "موسى" قد ترأس الساعات الماضية حلقة نقاشية للمؤسسة المصرية لحماية الدستور حول مشروع قانون الإعلام الذى أنجزته الجماعة الصحفية والإعلامية المصرية العام الماضى وتوافقت عليه مع الحكومة عبر حوار طويل.

يأتي ذلك بينما تأخر إقلاع رحلة الخطوط العربية المتجهة، من مطار القاهرة إلى الشارقة 4 ساعات بسبب إصابتها بعطل فنى بكهرباء كابينة قيادة الطائرة، حيث تم استدعاء فريق فنى لإصلاح العطل واستأنفت رحلتها بكل ركابها.

كما تأخر إقلاع رحلتى الخطوط السعودية المتجهة على جدة وطيران بدر المغادرة إلى الخرطوم 45 دقيقة لكل رحلة لإلغاء سفر راكبين بناء على طلبيهما.

وقامت سلطات المطار القاهرة بترحيل 56 أفريقيا وعربيا إلى بلادهم كان تم القبض عليهم الأيام الماضية خلال حملات أمنية على شواطئ الإسكندرية أثناء محاولتهم التسلل على مراكب صيد إلى إيطاليا.

كما ألقت سلطات المطار القبض على راكب حاول تهريب 65 ألف جنيه داخل حقيبته لدى سفره إلى الكويت، مخالفا قانون حيازة النقد المصرى بصحبة الركاب، وتم تحرير محضر للراكب وإحالته للنيابة.

صرحت مصادر أمنية مسئولة بالمطار بأنه أثناء إنهاء إجراءات سفر ركاب رحلة مصر للطيران رقم 620 والمتجهة إلى الكويت اشتبه رجال الأمن بصالة السفر فى حقيبة الراكب "ا. م" تاجر، حيث أوضح جهاز فحص الحقائب بالأشعة وجود أجسام معتمة بداخلها.

وبفتح الحقيبة تبين وجود 65 ألف جنيه بداخلها مخالفا قانون البنك المركزى رقم 88 لسنة 2003 وتعديلاته والتى تسمح للراكب باصطحاب 5 آلاف جنيه فقط وأمام العميد "أيمن على" مدير إدارة التأمين أقر الراكب بحيازته للأموال وعدم علمه بقوانين تحديد المبلغ المسموح باصطحابه لدى السفر وأمر اللواء فهمى مجاهد، مساعد وزير الداخلية لأمن مطار القاهرة بتحرير محضر للراكب وإحالته للنيابة.