تمكنت الإدارة العامة لمباحث الضرائب والرسوم بالتنسيق مع الإدارة العامة لمباحث التموين والتجارة ، ومصلحة الجمارك ، ومديرية أمن الغربية من ضبط 300 طن " أرز شعير "و 3130 علبة سجائر أجنبية الصنع مختلفة الأنواع غير مسدد عنها الرسوم الجمركية ، مخزنة بهدف إعادة بيعها فى السوق السوداء.

حيث وردت معلومات أكدتها التحريات تفيد قيام كلٍ من أ.أ.ع – 45 سنة – صاحب مكتب إستيراد وتصدير – مقيم بقرية صالحجر مركز بسيون محافظة الغربية و هـ.أ.ع – 50 سنة – بدون عمل – مقيم بمدينة بسيون محافظة الغربية بتجميع وتخزين وحيازة كميات كبيرة من السلع الغذائية ، والسجائر أجنبية الصنع مجهولة المصدر والمهربة جمركيًا ، بقصد حجبها عن التداول ، ورفع أسعارها بالأسواق ، وبيعها فى السوق السوداء للإستفادة من فارق الأسعار وتحقيق الهيمنة السوقية مما له بالغ الأثر على الإقتصاد القومى .

و تم توجيه حملة مكبرة إستهدفت مخزن المأذون بتفتيشه ، وقد أسفرت عن ضبط كميات السلع المذكورة.وإتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

جاء ذلك فى إطار توجيهات اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية بتكثيف الرقابة التموينية على الأسواق لمحاربة الغلاء والإحتكار وضبط الأسعار والحفاظ على استقرار أسعار كافة السلع والمواد التموينية ، وضبط حركة الأسواق وذلك لتخفيف العبء والمعاناة عن كاهل المواطنين ، وفى إطار التنسيق بين قطاعات الوزارة المختلفة وأجهزة الدولة المعنية.