قامت القوات المسلحة المصرية بالرد على الهجوم الإرهابي الخسيس الذي أدي إلى مقتل عدد من جنود الجيش أثناء صلاة الجمعة الماضية، وقامت حملات أمنية موسعة على عدد من مناطق تمركز الإرهابيين بشمال سيناء ووقوع اشتباكات بين الطرفين، ما أسفر عن استشهاد 3 ضباط، و5 مجندين، وإصابة 11 آخرين.
في قرية «المقاطعة» بجنوب الشيخ زويد ، استشهد الملازم “ محمود فارس ” برصاص قناصة أثناء مداهمة أمنية بالقرية بعد تلقيه طلق ناري بالرأس أدى إلى استشهاده.
وفي قرية «أبو طويلة» بالشيخ زويد، استشهد الملازم “ عبد الله أحمد ” و4 مجندين آخرين خلال هجوم مسلح على دورية أمنية على طريق القرية، وأصيب 8 مجندين آخرين بجراح متعددة بالجسد.
وفي منطقة «الجورة» استشهد مجند من قوات الأمن، وأصيب مجندان آخران، نتيجة انفجار عبوة ناسفة في مدرعة حال تمشيطها لمنطقة مداهمات بالمنطقة جنوب الشيخ زويد.
وفي منطقة قريبة من الشيخ زويد، استشهد الملازم “ حسن محمد حسن ” ، وإصابة مجند بطلق ناري، وتم نقل جميع المصابين والشهداء إلى مشفى العريش العسكري.