رفض محمد برغش، وكيل مؤسسي حزب مصر الخضرة، التضارب الذي يحدث بين وزارتى الزراعة والتموين كل عام، مشددا على أن قرار زيادة سعر أردب القمح إلى 450 جنيه بدلًا من 420 جنيه هو إحساس بما يعانيه الفلاح المصرى من الارتفاع الجنونى بمستلزمات الإنتاج.
وقال في مداخلة هاتفية ببرنامجه “لقمة عيش”، المُذاع على شاشة العاصمة، إن وزارة التموين تعبث بالأمن القومى المصرى، كما تعبث بأمور كثيرة، حيث تريد تحويل محصول القمح من إلتزام وأمانة إلى خيار، لافتا إلى أن محصول القمح هو أمانة مع الله، من يتحول عنه فقد خان الأمانة.
وطالب الدولة بوقوفها مع الفلاح وفقًا للمادة 29 من الدستور، التي تنص على أن المحاصيل الإستراتيجية وأولها القمح تلتزم الدولة بشرائها من الفلاح بسعر يضمن له ربحية والعيش بكرامة.