قتل 10 أشخاص على الأقل في تفجير انتحاري عند نقطة تفتيش أمنية جنوبي العاصمة العراقية بغداد، وفق ما أفاد مراسل “سكاي نيوز عربية”، الاثنين.
واستهدف التفجير نقطة تفتيش الدورة جنوبي بغداد، حيث اقتحمها انتحاري كان يقود سيارة مفخخة، مما أدى إلى مقتل وجرح مدنيين وعدد من أفراد الأمن في المكان.
وقبل يوم، أسفر هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف، الأحد، موكبا شيعيا، عن مقتل شخصين على الأقل وإصابة 4 آخرين بجروح، وذلك غداة هجوم مماثل يعد الأكثر دموية منذ شهر في العراق.
وتتزامن هذه الهجمات مع بدء القوات العراقية تنفيذ عملية واسعة، لاستعادة السيطرة على مدينة الموصل شمالي البلاد، التي يسيطر عليها تنظيم داعش منذ يونيو 2014.