بكلمات باكية قالت صباح “كان يتردد على زوجي بصفة مُستمرة، يأتي إلى منزلنا، ويقضيان وقتاً طويلاً حتى ساعات الصباح، تجمعه مع زوجي صداقة منذ وقت طويل، لم أكن أعلم أنه يضمر في نفسه عكس ما يُظهر؛ فهو يتحدث مع زوجي وعينيه فارغتين ترمُقاني وتنتهكان حُرمتي، حتى جاء الوقت وتهجم عليّ مُحاولاً الاعتداء علي جنسياً أمام أطفالي فقررت قتله”.
هي ربة منزل متهمة بقتل بواب، وتخلصت من المجني عليه بعدة طعنات، لأنه حاول اغتصابها أمام أطفالها رغم أنه كانت تجمعه بزوجها علاقة صداقة قوية.

ولم يبد عليه أي علامات للندم فهي تبدو وكأنها فخورة بما ارتكبته يداها وهي تُمثل جريمتها وتشرح طريقة تخلصها من المجني عليه بسكين مطبخ، بعدما اقتحم عليها الشقة، وحاول أن يغتصبها أمام أطفالها.

وتعود الواقعة بعد بلاغ إلى قسم شرطة المطرية يُفيد بقيام ربة منزل بقتل بواب أمام أولادها داخل شقتها بالمطرية أمر اللواء عبدالعزيز خضر، مدير مباحث العاصمة؛ بكشف تفاصيل الواقعة؛ وتبين أن المجني عليه صديق زوج المتهمة ويتردد على منزله، للجلوس معه، وفي يوم الواقعة فوجئت به يقتحم شقتها ويحاول الاعتداء عليها جنسيًا واغتصابها أمام أطفالها فطعنته وقتلته للدفاع عن نفسها وسط صراخ أطفالها.