حصل "صدى البلد" على تفاصيل دعوى إثبات الطلاق التى أقامها عمر عبد الرحمن وكيلا عن الفنانة الشابة علياء عساف أمام محكمة أسرة القاهرة الجديدة بعد اكتشافها عدم تسجيل طلاقها من زوجها رجل الأعمال المدعو محمد عماد الدين فى السجلات الرسمية وأن المأذون الذى تولى القيام بإجراءات طلاقها من زوجها مزور وسبق سجنه في قضية تزوير.

وقال محامى الفنانة الشابة فى صحيفة الدعوى التى حملت رقم 929 لسنة 2016 إن موكلته قد تزوجت من المدعو محمد عماد الدين بصحيح العقد الشرعى فى 5 يونيو 2015 ودخل بها وعاشرها معاشرة الأزواج ولكنها طلقت منه بموجب إشهاد طلاق فى 22 مارس 2016 على يد مأذون ناحية كفر الخضيرى التابعة لمحكمة هيها طلقة أولى بائنة صغرى لا تحل له إلا بعقد ومهر جديدين وبإذنها ورضاها.

وأضاف"عبد الرحمن" فى صحيفة دعوى إثبات الطلاق المقرر نظرها فى 23 نوفمبر المقبل أن الفنانة قد أقرت أمام المأذون وزوجها بإبرائه مقابل الحصول على الطلاق بقولها:" ابرأتك يازوجى من مؤخر صداقى ونفقة العدة والمتعة حتى تنقضى شرعا وسألتك الطلاق نظير ذلك" فأجابها بقوله لها "وأنت طالق على ذلك"إلا أنها عندما توجهت إلى مصلحة الأحوال المدنية للحصول على بيان طلاقها من زوجها تبين عدم تسجيل إشهاد الطلاق فى السجلات الرسمية، وحيث أنه من المقرر شرعا وقانونا أن العبارة الدالة بلفظها الصريح على حل رباط الزوجية متى صدرت من الزوج هو أهل لايقاع الطلاق وصادفت محلا يقع بها الطلاق فور صدورها ويكون طلاقا مستقلا قائما بذاته، والفنانة قد طلقت من زوجها على يد المأذون المعلن إليه بموجب إشهاد طلاق وألفظ صريحة وتم التوقيع منهما على ذلك .

وتابع محامى"عساف" إنه وفقا للقانون والشرع يجوز اثبات الطلاق بشهادة الشهود أوتحليفه اليمين فإذا نكل كسبت دعواها وبكافة طرق الإثبات بما فى ذلك البينة، لافتا إلى أن "عساف" قد تقدمت بطلب لمكتب تسوية المنازعات الأسرية وقيد برقم 1276 لسنة 2016 وقضى فيه بعد الإختصاص فأقامت دعواها بغيه إثبات طلاقها على اإبراء بموجب إشهاد الطلاق الغير مثبت بالسجلات، وكشف محامى الفنانة أن المأذون الذى تولى القيام بإجراءات طلاق موكلته من زوجها سبق سجنه في قضية تزوير.

وكانت علياء عساف الشهيرة بـ"أم الشحات" قد أعلنت عبر حسابها الشخصى "انستجرام"انفصالها عن زوجها رجل الأعمال بعد زواج دام لثمانية شهور فقط "أنا ومحمد انفصلنا بلا رجعة ربنا يوفقه فى حياته يكتبله الخير ن شاء الله "

و"عساف" هى ممثلة مصرية شابة من مواليد مدينة القاهرة، بدأت التمثيل منذ طفولتها المبكرة، حيث عملت للمرة الأولى من خلال فيلم نزوة مع أحمد زكي ويسرا بدور الطفلة حبيبة بنت أحمد زكي وكانت تبلغ من العمر 6 سنوات، وشاركت خلال نفس الفترة في عدة أفلام أخرى، منها: شجيع السما وبلية ودماغه العليا وحين ميسرة وأوقات فراغ.