بدأ منذ قليل المؤتمر العالمي الذي تنظمه دار الإفتاء المصرية، تحت عنوان «التكوين العلمي والتأهيل الإفتائي لأئمة المساجد للأقليات المسلمة».

واستهل القارئ ياسر الشرقاوي الموتمر بقراءة القران، بحضور الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والذي من المقرر أن يلقي الكلمة الرئيسية.

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر، الذي ينعقد على مدار يومين بمشاركة عدد من المفتين من 80 دولة، أهمية تأهيل المفتين والتصدي لفوضى الفتاوى الصادرة عن غير المتخصصين، إضافة إلى السعي إلى وضع ضوابط وقواعد محددة، لضبط إصدار الفتوى على مستوى العالم الإسلامي.