إذا كنت تريد أن تنسجم مع الطبيعة وأن ترى النجوم تتلألأ فى السماء وتراقب الطيور وتتخلى عن وسائل التكنولوجيا الحديثة وتعود للطبيعة فعليك بالمنتجعات والمخيمات البيئية التى يديرها البدو والتى يعتبرها العالم من أفضل أنواع سياحة الاستجمام.

ففى منتجع الشيخ عواد ذلك المنتجع الذى البيئى الذى أنشأته وزارة البيئة وأصبح المنتجع البيئى الأول فى جنوب سيناء ويلقى إقبالا كبيرا من أصدقاء البيئة وهواة الطبيعة يقبل السياح على المنتجع الذى يعتبر المنتجع البيئى الأول بجنوب سيناء والذى صمم بطريقة بيئية فى منطقة ذات طقس رائع على بعد 30 كيلو مترا من سانت كاترين عند وادى الطرفة وقد أطلق عليه البدو كلمة" كرم" لوجود حدائق ونخيل بتلك المنطقة.

يقول محمد قطب مدير محمية سانت كاترين أن المنتجع البيئى الذى يطلق عليه البدو "الكرم" أنشأته وزارة البيئة وأسندت إدارته لمجلس إدارة من بدو سانت كاترين لتشجيع السياحة البيئية مشيرا إلى أن مساحته 4 آلاف متر ويضم حدائق من أشجار الزيتون والفاكهة بمنطقة الشيخ عواد الذى يبعد عن سانت كاترين نحو 30 كيلو.

وأضاف قطب أن روعى فى تصميم الكرم البيئى أن يعمل بالطاقة النظيفة صديقة البيئة واستخدم فى بناه الأحجار والصخور والأخشاب.

وأوضح مدير المحمية أن فكرة إنشاء المنتجع تعتمد على البساطة واستخدام مواد البيئة بالإضافة لتوفير سخانات مياه شمسية ودورة مياه ذاتية التحليل.

وأشار سليمان الجبالى ناشط بيئى بسانت كاترين إلى أن المنتجع ينسجم مع الطبيعة ويشكل شكلا واحد مع الجبل بالإضافة لتوفيره فرص عمل لـ35 أسرة بدوية.

ويقدم المنتجع الوجبات البدوية "الفراشيح وفتة العفيج باللحم الضانى والجبن بالزعتر والشاى بالحبق والنعناع الجبلى".

وأوضح جميل عطية عضو مجلس إدارة الكرم البيئى أن المنتجع يستقبل نحو 3 آلاف سائح سنويا وينتظم لزواره رحلات السفارى فى الوديان لمشاهدة "الوعل النوبى والثعالب والضب والفراشات الزرقاء"

وأضاف "عطية" أن السياحة البيئية فى سانت كاترين هى مستقبل السياحة وتحافظ على البيئة وطالب الحكومة بالاهتمام بالسياحة البيئة واستغلال مقومات سانت كاترين الطبيعة فى نشر سياحة البيئة.