اختتمت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، زيارتها إلى الصعيد، بزيارة محافظة قنا، بحضور اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا.

وتوجهت نصر إلى مدرسة قنا الثانوية الصناعية للبنات، ضمن المشروع الممول من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية، والذى يهدف إلى تمكين الطلاب والطالبات فى المدارس الثانوية الفنية للحصول على العمل والمهارات اللازمة لذلك.

والتقطت الوزيرة، بعدد من الطالبات واستمعت منهن لشرح حول ابرز المشروعات فى مجال ريادة الاعمال، وتفقدت عدد من المعارض فى مجال المشغولات اليدوية، مشيرة إلى أن الوزارة تعمل على دعم المدارس الفنية.

وتفقدت الدكتورة الوزيرة، مدرسة الفصل الواحد، والتى تأتى ضمن مشروع وصول الأطفال إلى التعليم ومكافحة عمالة الاطفال، والممول من الاتحاد الاوروبى، بقيمة 60 مليون يورو، ويتم تنفيذه من قبل برنامج الأغذية العالمي في 16 محافظة هي الأكثر معاناة فى الأمن الغذائي، وتزويد 100 الف طفل، من الذين يعملون أو معرضون لخطر الانخراط في عمالة الأطفال، بوجبات سريعة، وحصول 400 الف من افراد الأسر على حصص منزلية شهرية كحافز لإرسال الأطفال، وخاصة الفتيات، إلى المدرسة.

وأكدت الوزيرة، أنها طالبت الاتحاد الأوروبى، بتوسيع برنامج تغذية المدارس بحيث يغطي معظم المحافظات خاصة الأكثر احتياجا ولا يقتصر على 16 محافظة فقط.

وتوجهت وزيرة التعاون الدولي إلى وحدة طب الأسرة، ضمن مشروع إنشاء 78 وحدة صحية فى 23 محافظة والممول من الجانب الإماراتى بمنحة لا ترد بقيمة 26 مليون دولار، لتحسين مستوى معيشة الشعب المصرى.

وأوضحت الوزيرة، أن هذا المشروع يسهم فى توفير خدمات الرعاية الصحية لسكان المناطق الريفية، ورعاية الأمومة والطفولة والتطعيم وغيرها من الخدمات التى تخفف عن المواطنين اعباء الانتقال إلى المستشفيات العامة والمركزية، مشيرة إلى أن المشروع وفر خدمات صحية لأكثر من 780 ألف مواطن، وخفف المعاناة عن المواطنين فى القرى الأكثر احتياجا، اضافة إلى اعباء الانتقال للمستشفيات العامة والمركزية للعلاج، وساهم فى توفير 6 آلاف فرصة عمل بالإنشاءات والف فرصة عمل دائمة.