ألتقت الفتيات النيجيريات المفرج عنهن مؤخرا من قبل جماعة "بوكو حرام" عائلاتهن، كما روت بعضهن ما حدث لهن خلال فترة احتجازهن كرهائن لدى الجماعة المسلحة، والتي استمرت عامين.

ونقل راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) اليوم /الاثنين/ عن إحدى الفتيات وتدعى جلوريا دايم قولها "إنها نجت من الموت بأعجوبة بعدما بقيت من دون طعام لمدة 40 يوما"، كما روت تفاصيل نجاتها من الموت أثناء تواجدها في غابة ألقيت بها قنبلة من إحدى الطائرات.

وقالت إحدى أمهات الفتيات المحررات "إنها لم تتوقع رؤية ابنتها مرة ثانية، معربة عن أملها في عودة باقي الفتيات اللواتي مازلن في قبضة جماعة "بوكو حرام" إلى أهاليهن بسلام".

وكانت جماعة "بوكو حرام" قد أطلقت سراح 21 فتاة من المختطفات من مدرسة شمال البلاد قبل عامين مؤخرا، حيث جاءت عملية الإفراج عنهن نتاج لمفاوضات جرت مع الجماعة المسلحة بوساطة من الصليب الأحمر الدولي والحكومة السويسرية.

يشار إلى أن الحكومة النيجيرية قد واجهت انتقادات واسعة من قبل أولياء أمور الفتيات المختطفات وقادة المجتمع والناشطين فى مجال حقوق الإنسان لفشلها في تحرير الفتيات.

وكانت جماعة "بوكو حرام" المسلحة قد اختطفت 276 فتاة من مدرسة ببلدة "تشيبوك" الواقعة شمال نيجيريا في شهر أبريل 2014 تمكنت بعضهن من الفرار، إلا أنه لايزال هناك أكثر من 197 في عداد المفقودين.