أوصت نيابة النقض، في أولي جلساتها لنظر الطعون المقدمة من المتهمين في مذبحة بورسعيد، بقبول الطعن بإلغاء أحكام السجن والإعدام الصادرة ضدهم من محكمة الجنايات، وإعادة محاكمتهم مرة أخرى، يعد رأي نيابة النقض، أمر استشاري غير ملزم لهيئة المحكمة.
وقضت محكمة جنايات بورسعيد في يونيو 2015، بإعدام 11 متهمًا في قضية «مذبحة بورسعيد» التي راح ضحيتها 72 مشجعًا من جماهير نادي الأهلي، وعاقبت 10 متهمين بالسجن المؤبد.
كما أصدرت بحق 10 متهمين آخرين، حكمًا بالسجن المشدد، وآخر بالسجن لمدة 5 سنوات على 12 متهمًا من بينهم مدير أمن بورسعيد ورجال أمن، وأصدرت حكمًا ببراءة 20 متهمًا آخرين.