كشف موقع "فورزا إيطاليا" عن شعور المدير الفنى الهولندى لنادي "إنتر ميلانو" فرانك دى بور بالقلق من اعتماد الفريق الزائد على قائده ماورو إيكاردى فى التسجيل بمرمى الخصوم.

وعلى الرغم من نجاح "إنتر" فى تحقيق الفوز بعد غياب على حامل اللقب خلال السنوات الأخيرة "يوفينتوس"، فإن اعتماد الفريق الكلى على إيكاردى بات يمثل مشكلة حقيقة لمدرب النيراتزورى.

وتكشف الأرقام أن إنتر سجل 9 اهداف فى أول 7 مباريات فى السيريا أ، وهو ما يعد معدل محدود بالنسبة لفريق كبير، لكن المشكلة تكمن فى اعتماده على ايكاردى فقط بحيث سجل اللاعب البالغ من العمر 23 عاما ستة أهداف من التسعة.. ولم يكتف الدولى الإيطالى بالتسجيل، ولكنه قام بصناعة هدفين من الثلاثة الأخرى، وهو ما يدق ناقوس الخطر لمدرب إنتر.

وأضاف موقع "فورزا" إيطاليا أنه فى ظل المعطيات الحالية فإن إنتر لا يضم أى لاعب يمكن أن يقوز بنفس دور إيكاردى فى التسجيل وصناعة الأهداف، وهو ما يمثل مصدرا للقلق البالغ لدى بور، الذى يتعين عليه حل هذه المشكلة فى أقرب وقت لتجنب التأثير السلبى لغياب إيكاردى المحتمل بسبب الإصابة أو الاجهاد على سبيل المثال.